kadaya imintanout
مرحبا بك أخي الزائر في منتدى قضايا منتانوت وندعوك للتسجيل في المنتدى
وشكرا

kadaya imintanout

قضايا امنتانوت
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
كل ما يكتب في منتدى قضايا إيمنتانوت يعبر عن رأي صاحبه ولا تتحمل فيه ادارة المنتدى أية مسؤولية قبل المراقبة

شاطر | 
 

 بيلماون (بوجلود) بايمنتانوت كمظهر من مظاهر التفاعل الثقافي والفني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 09/10/2010

مُساهمةموضوع: بيلماون (بوجلود) بايمنتانوت كمظهر من مظاهر التفاعل الثقافي والفني   الخميس نوفمبر 25, 2010 6:37 pm

ظاهرة بيلماون( بوجلود) : تجسد التفاعل الثقافي بالمغرب بامتياز ، خاصة على المستوى الفني. لن ندخل في متاهات البحث في أصول هذه الظاهرة الفنية ودلالاتها الرمزية

.والأطوار التي قطعها .وتترك للقارئ فرصة البحث في ذلك أبحاث عبد الله حمودي(21).ومحمد أديوان(22).سنركز على "بيلماون"كظاهرة احتفالية كما تقام بمنطقة امنتانوت بمناسبة عيد الأضحى من حيث تجسيدها للتفاعل بين العديد من ثقافات الجماعات البشرية الأصلية في منطقة امنتانوت أو الوافدة عليها أو العابرة لها ، وليس في مناطق من المغرب، وإلا سيكون الاختلاف كبيرا في العديد من الجوانب.



هذا التفاعل أو التثاقف يبدو من حيث الأجواق المكونة لهذا الكرنفال الفني , الذي يقام في جميع دواوير القبائل الامازيغية بمنطقة امنتانوت , الجبلية منها أو الديرية, ويحتفل به كذالك في بعض القبائل العربية السباعية. فمباشرة بعد أضحية العيد وطيلة مدة ثلاثة أيام إلى ستة أيام ، حسب كل مجموعة أو دوار أو قبيلة، يبدأ الشباب في تجهيز "بيلماون"من حيث إلباس أحدهم بجلود المعز أو الأغنام , وتكوين الفرقة الفنية المكونة لهذا الكرنفال، والتي ستقوم بأداء عروضها الفنية المختلفة شكلا ومضمونا ، من رقص مصحوب بالأهازيج الغنائية وتمثيل مسرحي . وكل مجموعة تتكون من أربعة إلى ستة شبان ,وتكون مكلفة بأداء رقصات فنية خاصة بها : - مجموعة تسكوين ( إبودرارن) - مجموعة أداين(اليهود) - مجموعة تعزى( شبان متنكرين في لباس نسوي). - مجموعة إسمكان( العبيد الأفارقة) - مجموعة الروايس - مجموعة العواويد (الناي) - مجموعة الصحراوي بجمله - مجموعة إرموين(النصارى) - بالإضافة إلى حاملي الطبول و"تقرقاوين" وكل مجموعة تقوم بأداء الدور والرقصة الموكولة لها ،حسب النظام الذي يسير عليها "بيلماون" الذي يشرف عليها شخص معين من طرف الجميع (الأمين) ، بشكل دوري و في كل محطة من المحطات، التي غالبا ما تكون داخل بيوت الدواوير (بيتا- بيتا) ,ودوارا دوارا، وفي الوقت الذي يقوم فيه المشرفون على التنظيم بجمع الهدايا والصدقات التي غالبا ما تكون عينية أو نقدية .

من خلال هذه الإطلالة الوصفية على هذه الظاهرة الاحتفالية (بيلماون) من حيث مكوناتها والعروض الفنية والمسرحية التي تقدمها .يظهر إلى مدى قدرة الجماعات البشرية المستقرة بالمنطقة أن تتفاعل في ما بينها من جهة ، و مع ثقافات الجماعات البشرية الأخرى المجاورة لها أو الوافدة عليها أو العابرة لمجالها .فإذا كانت مجموعة الروايس وأحواش تمثلان الرقص المحلي للقبائل الامازيغية الديرية ، فمجموعة -تسكوين(إبودرارن) تجسد الحضور الثقافي والفني للقبائل القاطنة بقمم الجبال المجاورة (ايت بخاير+ايت شعيب+ايت حدو يوسف ايت لحسن...) ، كما تعكس مجموعة أوداين( اليهود) التواجد العريق لليهود بالمناطق المجاورة في العديد من المواقع (ملاح امنتانوت+ الودجالن بسك ساوة +إين ماغوس+دار اللمس+دار أكيماخ بأسيف المال كوزمت+بوابوض + تادنست بمتوكة...) . ويجسد حامل الطبول تقرقاوين وإسمكان) الحضور الثقافي الفني للأفارقة السود في المنطقة مند السعديين إلى الآن .

إلى جانب ذلك تحيل مجموعة العواويد على أحد رموز الفنية لإحدى القبائل الكبيرة والمجاورة لامنتانوت، والتي كان لها تأثير كبير في تاريخ المنطقة سياسيا و واقتصاديا و علميا (23) . وهي قبيلة حاحا (إحاحان). أما مجموعة تعزا( الشباب المتنكرين في ملابس النساء) فترمز إلى الحضور النسوي في جميع الأنشطة الاجتماعية الثقافية و الفنية عند قبائل المنطقة.وتكون الثقافة الصحراوية بارزة في" بيلماون" بحضور الصحراوي نفسه وجمله ، مما يعكس التفاعل الثقافي سواء مع قوافل التجارية الصحراوية التي شكلت امنتانوت تاريخيا إحدى محطاتها الرئيسة ، ثم التفاعل مع القبائل الصحراوية السباعية القاطنة في المناطق السهلية .وأخيرا يمثل"إرموين"( النصارى) في بيلماون حضور التأثير الثقافي الأجنبي الطارئ على المنطقة كمستعمر سواء كان برتغاليا أو فرنسيا.

والى جانب هذه الظواهر الثقافية الفنية التي تعكس مدى عمق التفاعل الثقافي القائم بين هذه الجماعات البشرية القاطنة بالمنطقة، هناك تفاعل على مستوى أخر وهو الحكاية الشعبية( تبويدميت- الحجاية)، فرغم كون هذا الفن شفويا ، فانه يتناقل بالتواثر والتوارث بين الأجيال والقبائل الامازيغية بالجبل والدير وبين القبائل العربية السباعية في السهل ، و التي تشكل امنتانوت نثطة التقاءها ،التي غالبا ما تتداول لديها نفس الحكايات الشفوية معربة وبتعديلات طفيفة . بل أكثر من ذلك، فقد أورد الأستاذ أحمد التوفيق في كتابه المجتمع المغربي في القرن التاسع عشر (24) مجموعة من الحكايات الشعبية المتداولة في منطقة إنولتان بدمنات، وتتداول كذلك في جميع الأوساط القبلية المجاورة لمنطقة شيشاوة أمازيغية كانت أو عربية

المراجع

21- HAMMOUDI (ABDELLAH ) : la victime et ses masques , essaie sur le sacrifice et la massacre au Maghreb . édition seuil 1988 22- محمد أديوان : " بيلماون " جدلية الظاهر والخفي في الأصول الانتروبولوجية للظاهرة المسرحية بالمغرب . كتاب : تاسكلا ن تمازيغت - مدخل للأدب الامازيغي ضمن منشورات الجمعية المغربية للبحث و التبادل الثقافي مطبعة المعارف الجديدة الرباط1992 ص65 23- التامري اذ ابراهيم ابراهيم المتعة والراحة في تراجم أعلام حاحة . مطبعة النجاح الدار البيضاء .طبعة 1995 - الجزء الأول ص 106-123-252 24- التوفيق أحمد المجتمع المغربي في القرن التاسع عشر إنولتان (1850-1912 )منشورات كلية الأدب والعلوم الإنسانية بالرباط سلسلة أطروحات ورسائل (1) مطابع دار النشر المغرب .... 1980الجزء الثاني ص من 104-107





الباحث محمد أقديم






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://imintanout.own0.com
 
بيلماون (بوجلود) بايمنتانوت كمظهر من مظاهر التفاعل الثقافي والفني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
kadaya imintanout :: قضايا امنتانوت :: إمنتانوت تاريخ ومعطيات-
انتقل الى: